Renk seçin:


مسند الحارث = بغية الباحث عن زوائد مسند الحارث Musned El-Haris = Buğyetil Bahis aniz-Zeva’id

مسند الحارث = بغية الباحث عن زوائد مسند الحارث	Musned El-Haris = Buğyetil Bahis aniz-Zeva’id

مسند الحارث = بغية الباحث عن زوائد مسند الحارث

الكتاب: بغية الباحث عن زوائد مسند الحارث

المؤلف: أبو محمد الحارث بن محمد بن داهر التميمي البغدادي الخصيب المعروف بابن أبي أسامة (المتوفى: 282هـ)ـ

المنتقي: أبو الحسن نور الدين علي بن أبي بكر بن سليمان بن أبي بكر الهيثمي (المتوفى: 807 هـ).ـ

المحقق: د. حسين أحمد صالح الباكري

الناشر: مركز خدمة السنة والسيرة النبوية – المدينة المنورة

الطبعة: الأولى، 1413 – 1992

عدد الأجزاء: 2

الحارث بن أبي أسامة

اسم المصنف أبو محمد الحارث بن محمد بن داهر التميمي البغدادي الخصيب المعروف بابن أبي أسامة
تاريخ الوفاة 282
الحارث بن أبي أسامة (186 – 282 هـ = 802 – 896 م)

الحارث بن محمد بن أبي أسامة داهر التميمي، أبو محمد البغدادي وقيل: الحارث بن محمد بن الحارث بن داهر.
تاريخ الميلاد: 186هـ.
تاريخ الوفاة: 282هـ ، ليلة عرفة.

شيوخه:
أبو النضر هاشم بن القاسم.
يحيى بن أبي بكير.
يزيد بن هارون.
عبد الوهاب بن عطاء.
روح بن عبادة.
محمد بن عمر الواقدي.
أبو عاصم النبيل.
الأسود بن عامر شاذان.
إسحاق بن عيسى الطباع.
عبيد الله بن موسي.
محمد بن عبد الله بن كناسة.
علي بن عاصم.
هوذة بن خليفة.

تلاميذه:
محمد بن جرير الطبري.
أحمد بن معروف الخشاب.
أبو بكر بن أبي الدنيا.
أبو بكر الشافعي.
محمد بن مخلد العطار.
عبد الصمد بن علي الطستي.
عبد الله بن الحسين النضري.
محمد بن خلف بن المرزبان.
محمد بن خلف وكيع.
إسماعيل بن علي الخطبي.
أبو بكر بن خلاد النصيبي.
أحمد بن سلمان النجاد.

مكانته:
قال الذهبي: الحافظ الصدوق العالم، مسند العراق.
وقال: كان حافظا، عارفا بالحديث، عالي الإسناد بالمرة، تُكُلِّمَ فيه بلا حجة.
وذكره ابن حبان في “الثقات”، وقال: كان ممن عمر.
وقال عنه أبو العباس النباتي: راوية للأخبار، كثير الحديث.
قال محمد بن خلف بن المرزبان: مضيت إلى الحارث بن أبي أسامة، فوجدت في دهليزه قوما من الوراقين، وهو يكتب أسماءهم على كل واحد درهمين.
فقلت له: اكتب اسمي، فكتب، ثم عرضها الوراق عليه، فلما قرأ اسمي قال: ابن المرزبان مع هؤلاء، لا، ولا كرامة.
فأخبروني، فأخذت رقعة، وكتبت فيها:
أبلغ الحارث المحدث قولا … عن أخ صادق شديد المحبة
ويك قد كنت تعتزي سالف الدهـ … ـر قديما إلى قبائل ضبة
وكتبت الحديث عن سائر النا … س وحاذيت في اللقاء ابن شبة
عن يزيد والواقدي وروح … وابن سعد والقعنبي وهدبة
ثم صنفت من أحاديث سفيا … ن وعن مالك ومسند شعبة
وعن ابن المدائني فما زلـ … ـت قديما تبث في الناس كتبه
أفعنهم أخذت بيعك للعلم … وإيثار من يزيدك حبه
سوءة سوءة لشيخ قديم … ملك الحرص والضراعة قلبه
فهو كالقفر في المعيشة يبسا… وأمانيه بعد تسعين رطبة
فلما قرأها قال: أدخلوه، قاتله الله، فضحني.
ومن كلام الحارث: لي ست بنات، أكبرهن بنت سبعين سنة، وأصغرهن بنت ستين سنة، ما زوجت واحدة منهن لأني فقير، وما جائني إلا فقير، فكرهت أن أزيد في عيالي. وإني وضعت كفني على هذا الوتد منذ نيف وثلاثين سنة، مخافة ألا يجدوا ما يكفنوني فيه.
قال إسماعيل بن علي الخطبي: مات أبو محمد الحارث بن أبي أسامة ليلة عرفة، ودفن يوم عرفة ضحوة النهار من سنة اثنتين وثمانين ومائتين.

مصنفاته:
“المسند “.

مصادر الترجمة:
تاريخ بغداد.
تذكرة الحفاظ.
التقييد.
سير أعلام النبلاء.
تاريخ الإسلام، ووفيات المشاهير والأعلام.
ميزان الاعتدال في نقد الرجال.
لسان الميزان.
طبقات الحفاظ.

1-PDF

2-PDF

ZİYARETÇİ YORUMLARI

Henüz yorum yapılmamış. İlk yorumu aşağıdaki form aracılığıyla siz yapabilirsiniz.

BİR YORUM YAZ